مستجدات
الفنان عبد الرحيم كشول: هكذا التحقت بشبيبة “البيجيدي” وهذا رأيي في ابن كيران والعثماني      العثماني يفضح تحامل “جون أفريك” ويذكر بالتأييد الشعبي الذي حظي به “البيجيدي” في انتخابات 2015 و2016      انتخاب برلماني “البيجيدي” عن إقليم الحسيمة رئيسا للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان العربي بالإجماع      ماء العينين: شبيبة “البيجيدي” تشكل اليوم أقوى تنظيم شبابي مغربي      شبيبة العدالة والتنمية بالرباط سلا القنيطرة تعقد مجلسها الجهوي الأول      ناجم كاتبا محليا لشبيبة العدالة والتنمية بالقنيطرة      الفقيد عبد الله بها: هذه هي الأخطار القاضية التي تواجه “البيجيدي”      فريق “البيجيدي” بمجلس النواب يثير موضوع “حرمان الطلبة من أداء صلاة الجمعة”      لماذا تُستَهدف شبيبة العدالة والتنمية؟      الفلسطينيون يحيون اليوم الذكرى الـ 31 لاندلاع “انتفاضة الحجارة”     
أخر تحديث : الأحد 2 ديسمبر 2018 - 8:20 مساءً

“العنف ضد القاصرات” يجمع “الرائدات” في ندوة وطنية بسلا

نظمت المنظمة المغربية للرائدات، ندوة وطنية حول موضوع “العنف ضد القاصرات”، نهاية الأسبوع الجاري، بمقر جماعة سلا، والتي ساهم في تأطير مجرياتها الدكتور مبارك الطايعي، أستاذ علم الاجتماع بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة.

في هذا الصدد، أفادت سكينة وزاني شاهدي، عضو المكتب التنفيذي للمنظمة المغربية للرائدات، في تصريح لـ jjd.ma، أن “الندوة تطرقت لمدارسة وتحديد حالات العنف الجسدي منها واللفظي والمعنوي والمادي وكذا الجنسي”.

كما عرفت الندوة، تضيف وزاني شاهدي، “تشخيصا لظاهرة العنف ضد القاصرات من خلال رصد أهم الأسباب والمسببات، وصولا إلى اقتراح حلول ودراسات من أجل العمل على تقليص هذه الظاهرة”.

وأوضحت وزاني، أن “ظاهرة العنف ضد القاصرات، هي من الظواهر الموجودة والخطيرة، لكن للأسف هو من المسكوت عنه من طرف الدولة والمجتمع المدني وجميع الأطراف المكونة للمجتمع”، داعية في الآن ذاته إلى تكثيف الجهود لمواجهته.

وبخصوص رهانات منظمة “الرائدات” في هذا الموضوع، أكدت المتحدثة، أن المنظمة تهدف من خلال العمل على هذا الموضوع إلى النهوض بالفتاة المعنفة وتوعيتها، والمساهمة  للحد من هذه الظاهرة، مشيرة إلى أن المنظمة تطمح لأن يكون هناك قانون العنف ضد القاصرات أسوة بقانون مناهضة العنف ضد المرأة”.

من جهتها، قالت بثينة الموذن عضو المكتب التنفيذي للمنظمة المغربية للرائدات، إن “الندوة عرفت توصيات، نصت على أهمية مناقشة موضوع العنف ضد القاصرات قصد  كسر الصمت الذي يحمي هذه السلوكيات الشاذة”، مشددة على “ضرورة سن مقاربة شمولية للحد الجذري من الانتهاكات التي تحدق كل دقيقة بشابات هذا الوطن”.

وأضافت الموذن في تصريح خصت به jjd.ma، أن “التوصيات ركزت أيضا على إلزامية توفر تعبئة مجتمعية ووعي وانخراط حقيقي من طرف جميع فعاليات المجتمع للتصدي للعنف، وكذا خلق جبهة وطنية تعمل على الوقوف سدا منيعا أمام هذه الظاهرة التي تحاصر مجتمعنا”.

إلى ذلك، أوضحت المتحدثة، أن “هذه الندوة تندرج في إطار سلسلة من الأنشطة والندوات التي تقوم بها المنظمة، دفاعا عن كرامة الفتاة، ومساهمة منها في حمايتها من جميع أشكال الاستغلال”.

أوسمة :