أخر تحديث : الأربعاء 5 ديسمبر 2018 - 7:28 مساءً

الكحلي: خفض أسعار المحروقات بـ 60 سنتيم غير كافٍ

انتقدت لبنى الكحلي، عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، وعضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، استمرار ارتفاع أسعار المحروقات في السوق المحلية بالمغرب، على الرغم من الانخفاض المتواصل لأسعارها في السوق الدولية.

واعتبرت الكحلي في كلمة لها خلال جلسة الأسئلة الشفهية ليوم الاثنين 3 دجنبر 2018، أن الحكومة ليست لها جرأة سياسية كافية لتوفير خطة لتخفيف تداعيات ارتفاع أسعار المحروقات، مسجلة أن الأسعار لا تنخفض في السوق المحلية منذ مدة طويلة، بينما السوق الدولية تسجل انخفاضا متواصلا.

كما انتقدت الكحلي خفض الأسعار بـ 60 سنتيم فقط، معتبرة أن هذا المبلغ غير كاف، ومؤكدة أنه هناك تلازم وطيد بين ثمن الخام، وثمن البيع للعموم، وأن المفروض أن تنزل أسعار البيع للعموم كلما انخفض ثمن الخام، حسب المتحدثة، موضحة أن هناك دراسات للأرقام بينت أن مسألة تكاليف الشركات الموزعة، لا تبرر الأرباح التي تحصل عليها الشركات، والتي بلغت  2.38 درهم عن كل لتر.

ودعت المتحدثة إلى التفكير في إنشاء مصفاة وطنية لتجاوز الفرق بين زائد القيمة المضافة بين ثمن الخام وثمن المكرر، مقترحة في السياق نفسه إحداث مرصد يتيح نشر المعطيات الخاصة بأسعار المحروقات المطبقة في جميع محطات التوزيع، مع تغيير خريطة التوزيع بما يتوافق مع مستجدات تحرير القطاع.

أوسمة :