أخر تحديث : الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 9:17 صباحًا

الطويل متضامنا مع حامي الدين: “مؤلم أن ترقب البعض يسعى جهده إلى العبث بمصير البلد”

قال محمد الطويل عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، في تعليقه على قرار متابعة القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين بتهمة “المساهمة في قتل الطالب اليساري عيسى آيت الجيد”، إن “القرار بمتابعة المناضل الشهم الدكتور عبد العالي حامي الدين في قضية نظر فيها القضاء المرة والمرتين والثلاث، وبلغ منتهاه، وحاز حكمه القضائي والنهائي قوة الشيء المقضي به، قرار خارج نطاق القواعد المعمول بها قضائيا”.

وأضاف الطويل في تدوينة له على حسابه بموقع “فايسبوك”، أنه “لا يجوز النظر في قضية محكومة، وأصدرت فيها هيئة الانصاف والمصالحة قرارها بإنصاف الدكتور حامي الدين”، مشيرا إلى أن هذا الأمر سيجعل “سؤال الأمن القضائي واستقرار أحكام القضاء يصبح موضوعا للسؤال”.

وتابع: “مؤلم أن ترقب البعض يسعى جهده إلى العبث بمصير البلد”، مردفا في ذات التدوينة: “كل التضامن مع الأخ والأستاذ والصديق د. عبد العالي حامي الدين”.

ويشار إلى أن قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لدى محكمة الاستئناف بفاس، قرر يوم الجمعة الماضي، متابعة القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين بتهمة “المساهمة في قتل الطالب اليساري عيسى آيت الجيد”.

أوسمة :