أخر تحديث : الأربعاء 26 ديسمبر 2018 - 10:52 مساءً

ردا على تصريحات الهيني “الخطيرة”.. أمكراز: “لا أظن أن محاميا يمكن أن يصل إلى تلك الدرجة من الوقاحة والخروج عن القانون”

في تعليقه على التصريحات والاتهامات “الخطيرة” التي أدلى بها القاضي المعزول والمحامي حاليا، محمد الهيني، الذي نصب نفسه للدفاع في ملف ما يسمى قضية “أيت الجيد”، ضد حزب العدالة والتنمية، يوم الثلاثاء 25 دجنبر 2018 بفاس، قال محمد أمكراز الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، إن “المحامي الذي خرج يلعن ويتهم الناس بأشياء لا قبل له بها غادي تدار به شكاية وغادي يبقى يبكي”، مردفا: “منين تدار به شكاية عنداك يبقى يبكي”.

وأضاف أمكراز خلال كلمة له بنشاط نظمته شبيبة “المصباح” بأكادير، حول موضوع “الحقوق والحريات بالمغرب”، الأربعاء 26 دجنبر الجاري، “لا أظن أن محاميا يمكن أن يصل إلى تلك الدرجة من الوقاحة والخروج عن القانون”.

وتابع: “أنزه المحامين من أن يصلوا إلى تلك الدرجة من السفاهة والوضاعة، فالمحامون يوجدون في مستوى أعلى من ذلك”.

وأوضح أمكراز أنه “إذا كان حزب العدالة والتنمية فيه القتلة والمجرمون، فهذا المشكل إذن مشكل الدولة ليس العدالة والتنمية”، محذرا “هادوك الناس اللي تايقولو لهادوك هضرو، خاصهم يعرفو آش تيقولو، راه مشكل كبير بزاف يكون عندك حزب فالحكومة ويوصف بتلك الصفات”.

هذا، وأكد قائد شبيبة حزب العدالة والتنمية، على أن شبيبة حزب “المصباح” هيئة محترمة ولا يجب أن تنخرط في السفاهة والوقاحة”، على حد تعبيره، مردفا أن “هؤلاء يوجدون على هامش التاريخ ومن يحركونهم “منين يقضيو بهم الغرض غادي يطلقوهم ويتركوهم””.

أوسمة :