مستجدات
قانون الحق في الحصول على المعلومات يدخل حيز التنفيذ في هذا التاريخ      “متابعة حامي الدين”.. العثماني: إلى جِينا نخرجوا الملفات التي بتت فيها هيئة الإنصاف والمصالحة لن نكون أمام طي صفحة الماضي      بأغلبية ساحقة..البرلمان الأوروبي يصادق على الاتفاق الفلاحي المغرب-الاتحاد الأوروبي      انتخاب قاض مغربي في آلية دولية بمجلس الأمن      أمكراز: لابد لشبيبة العدالة والتنمية أن تكون لها بصمتها ورؤيتها في إصلاح التعليم      الصمدي: “قانون الإطار” سيكون انتقالا نوعيا في منظومة التربية والتكوين      أمكراز: اللقاء الدراسي حول موضوع منظومة التربية والتكوين يأتي في إطار قيام الشبيبة بوظيفتها الاقتراحية      ابن كيران يذكر بمقتل الشهيد عبد الرحيم الحسناوي على يد “مجرمين قاعديين” بظهر المهراز سنة 2014      العثماني: اللحمة الداخلية للحزب تزداد قوة رغم أن الكثيرين يريدون له أن ينشق      ابن كيران: التحالف الموجود بين “البيجيدي” و”التقدم والاشتراكية” سببه الوفاء     
أخر تحديث : الثلاثاء 8 يناير 2019 - 8:09 مساءً

هذا ما قاله الداودي عن “البوطا” والسكر وتسقيف أسعار المحروقات

نفى لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة، الأخبار الرائجة حول عزم الحكومة رفع الدعم عن البوطا والسكر، مؤكدا أنها متجهة لدعم الفلاحين بالطاقة الشمسية لخفض استهلاكهم للبوطا الذي يصل دعم الدولة في كل قنينة كبيرة إلى 50 درهم.

وشدد الداودي، خلال اللقاء التواصلي الذي نظمته الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية لجهة بني ملال خنيفرة يوم الأحد 6 يناير 2019 بمدينة بني ملال، بحسب ما نشره موقع حزب العدالة والتنمية، أن إلغاء صندوق المقاصة الذي يكلف ميزانية الدولة 17 مليار درهم رهين بإيجاد الحلول لفائدة المواطنين.

وفيما يتعلق بنظام الفوترة، طمأن الداودي، التجار الصغار المعنيين بالضريبة الجزافية بأنهم غير معنيين بهذا الإجراء. وبخصوص تسقيف أسعار المحروقات، أكد وزير الحكامة، أنه أمر ضروري ولا بد منه، موضحا أن شركات المحروقات التي تبيع الآلاف من اللترات تصل أرباحها في اللتر الواحد إلى  2 دراهم و13 سنتيم.

ونبه الداودي، إلى أن حزب العدالة والتنمية أثناء تسلمه قيادة الحكومة كان المغرب يعيش أزمة على جميع الأصعدة، حيث وصل العجز 7,8 %، واستطاع قطع أشواطا مهمة خلال قيادة الحزب للحكومة، مضيفا “أنه لو وجدنا الطرقات والمدارس والمستشفيات في حالة جيدة لانطلقنا إلى الأمام وأنجزنا ما لم ينجزه الآخرون”.

كما شدد الداودي، أن هم حزب العدالة والتنمية، هو تحقيق نوع من التوازن الاجتماعي، وتحسين وضع المعوزين والأرامل، وتعميم التغطية الصحية، لأن الفقراء ليست لهم نقابة تدافع عنهم، ومن مسؤولية الحزب الدفاع عنهم، مشيرا إلى أن ما أنجزته الحكومة السابقة والحالية لحزب العدالة والتنمية غير مسبوق في تاريخ المغرب.

وختم الداودي، بالتأكيد على أن ورش المشاكل الاجتماعية طويل الأمد، ويحتاج إلى نفس طويل، لأن هناك تراكمات كثيرة لسنوات طويلة، وأن رصيد حزب العدالة والتنمية النضالي وصدقه مع المواطنين هو ما مكنه من إنجاز إصلاحات رغم صعوبتها في بعض الأحيان.

أوسمة :