أخر تحديث : الجمعة 25 يناير 2019 - 2:59 مساءً

أمكراز: “البيجيدي” معافى وقوي تنظيميا وانضباطه يجعله صامدا أمام المعارك والاستهدافات الكبرى

أكد محمد أمكراز الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أن حزب العدالة والتنمية معافى وقوي تنظيميا، وفيه من الانضباط ما يجعله صامدا أمام المعارك والاستهدافات الكبرى.

وأضاف أمكراز في كلمة له يوم الخميس 24 يناير الجاري، خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الإقليمي لشبيبة العدالة والتنمية بتارودانت، أن “الآليات غير الشريفة التي تستعمل ضد مدبري الشأن العام من منتخبي الحزب، تحتاج إلى نضال حقيقي لتجاوزها”، مشيرا أن المغاربة يعرفون جيدا أن حزب العدالة والتنمية مستهدف، ويتعرض لقصف إعلامي.

من جهة أخرى، قال عضو الأمانة العامة لحزب “المصباح”، إن حزب العدالة والتنمية حزب يعتني بأعضائه من خلال تربيتهم وتكوينهم والوقوف على ممارستهم”، موضحا أنه “بالمقابل نحن فضاء مفتوح للنقاش والحوار أمام جميع المغاربة الذين لهم نفس الأهداف التي نشتغل عليها، ونسعى من خلالها لخدمة الوطن والمواطن، من أجل مستقبل أبنائنا وبناتنا”.

وتابع: “سلوكنا في محطات كبيرة أبان بأن حزب العدالة والتنمية يستحضر مصلحة الوطن أولا، وأثبت أن حزب “المصباح” حزب وطني إلى النخاع”، مشيرا أنه عندما يتعلق الأمر بمصلحة الوطن، فإن المصلحة الحزبية عند “البيجيدي” تأتي في المرتبة الثانية.

وأردف: “نحن لسنا حزبا منغلقا، بل حزبا منفتحا أمام جميع الكفاءات الوطنية التي تسعى لخدمة هذا البلد”.

إلى ذلك، خاطب الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية أعضاء منظمته قائلا: “أنتم تقدمون خدمة كبيرة لمجتمعكم ولوطنكم، الذي هو في حاجة ماسة لتنظيمات شبابية مثل شبيبة العدالة والتنمية”، مردفا: “أنتم منظمة شبابية حقيقية، وشرف لي أن أكون على رأسها، وشرف لنا جميعا أن ننتمي إليها”.

أوسمة :