أخر تحديث : الثلاثاء 5 فبراير 2019 - 3:18 مساءً

العزوزي: محاربة الفساد تتطلب معارك طويلة تستلزم النفس الطويل

أكد فؤاد العزوزي، الكاتب الجهوي لشبيبة العدالة والتنمية بجهة مراكش آسفي، أن صمود حزب العدالة والتنمية دليل عافيته التنظيمية وتماسك مناضليه رغم توالي الضربات الموجعة التي يتلقاها من قبل خصوم تجربة الإصلاح.

وأضاف العزوزي، في كلمة افتتاحية لأشغال اللجنة الجهوية لشبيبة العدالة والتنمية بجهة مراكش آسفي، المنعقدة أول أمس الأحد بالمقر الجهوي للحزب بمدينة مراكش، أن العدالة والتنمية فند بصموده من راهنوا على انقسامه بعد قضية “البلوكاج” وافتعالهم قصاصات مفضوحة بهدف ضرب شعبية العدالة والتنمية لدى الرأي العام وقدوة تجدره في المجتمع.

وشدد العزوزي، على أن العدالة والتنمية حزب وطني لا يسعى إلى الهيمنة، وإنما يهدف إلى الإسهام في الإصلاح بالتدرج إلى جانب القوى الديمقراطية انطلاقا من مبدأ التعاون على الخير مع الغير، مبينا أن محاربة الفساد تتطلب معارك طويلة تستلزم النفس الطويل لهذا وجب التوفر على مناعة واستراتيجية لمواجهة السيناريوهات المضادة من قبل لوبي التحكم والبؤس والنكوص.

من جهته، نوه عبد العزيز كاوجي، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش آسفي، خلال الاجتماع ذاته بالعمل الجاد الذي تقوم به الشبيبة على الصعيد جهة مراكش آسفي، وأشاد بقوتها التنظيمية وقدرتها على التأطير والتكوين وتنظيم تظاهرات في المستوى، كما نوه بدورها الكبير في تحقيق النتائج الإيجابية في الانتخابات الجماعية والبرلمانية الأخيرة.

كاوجي، دعا مسؤولي شبيبة “المصباح” على مستوى جهة مراكش آسفي إلى تجويد الآلية التواصلية والتأطيرية للعدالة والتنمية داخل الجهة، عبر وضع استراتيجية واضحة المعالم لتحديد الخطوط العريضة للعمل المشترك بين الحزب والشبيبة بالجهة لإسناد تجربة الحزب في التسيير الحكومي والترابي والتعريف بأداء وزراء ومنتخبي الحزب.

أوسمة :