أخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 1:17 مساءً

ابن كيران يفضح الكذابين في قضية “المعاشين”

قال عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة السابق،  إنه “سيطلب من رئيس المجلس الأعلى للحسابات إدريس جطو، باعتباره  يحظى باحترام وتقدير وثقة الجميع، أن يحقق معه في ممتلكاته، إذا وجد أي كلمة غير صحيحة مما أفصح عنه يعلنها ويفضحه أمام العالم”.

جاء ذلك، في سياق رده على ما نشرت بعض المواقع والمنابر الصحفية، من أنه “يتقاضى معاشين الأول استثنائي والثاني مدني تكميلي”، حيث نفى ابن كيران هذه الافتراءات جملة وتفصيلا.

وأضاف في كلمة مصورة بثها على حسابه الرسمي بموقع “فايسبوك”، أن  “هاد الناس لا يقصدونني وإنما يقصدون العدالة والتنمية ويبحثون على مختلف الأساليب باش يتهنوا منو،  ولم يتوقفوا عن تتبع أخطاء بعض أعضائه”.

وأوضح ابن كيران، أنه “تفاجأ بنشر جريدة “الأخبار” لخبر تحت عنوان، “شكون فينا اللي كذاب” حيث زعمت اليومية ذاتها أن ابن كيران يستفيد من معاش ثان، وصرفت له الحكومة 140 مليونا، في حين أن الحكومة لم تصرف له إلا ما أمر به جلالة الملك.

وأردف “يجيبوا دليل واحد  على استفادتي من معاش استثنائي أخر غير مرتبط بمهامي البرلمانية وأنا مستعد أن أغادر المغرب لأنه “ماغاديش يكون عندي الوجه باش ندوز قدام الناس إذا كذبت”، على حد تعبير ابن كيران.

وسجل ابن كيران، أن “الشريط الذي جرى بثه عن الندوة الصحفية التي عقدها في بيته الأسبوع الماضي، آلم حزب الفساد والمفسدين ألما شديد”، مشيرا إلى أنه سبق له أن كشف كل ممتلكاته وثروته وأفصح عن تخصيص جلالة الملك له معاشا استثنائيا واعتبره شرفا له.

وتابع الأمين العام السابق لحزب “المصباح”، أن “المعاش الاستثنائي فيه طرف مستفيد وهو أنا، وطرف معطي، وكان عليهم توقيره، وهذا الطرف كما أعطاه لي أعطاه لعبد الرحمان اليوسفي”، مبينا أنه “لا يتقاضى إلا معاشا واحدا، وهو المعاش الاستثنائي الذي خصصه له جلالة الملك محمد السادس والمحدد في 7 ملايين سنتيم”.

وجدد ابن كيران، التأكيد على أنه “لا يمتلك أي مدارس أو مطابع”، مضيفا أن “الشجاعة تقتضي منهم تقديم الاعتذار بعدما لم يجدوا دليلا واحدا بهذا الخصوص”.

أوسمة :