مستجدات
“تقرير جطو” يؤكد أن فاقد “مفتاح حل مشاكل قطاع الفلاحة والصيد البحري” لا يعطيه      تأجيل البت في الدفوعات الشكلية لدفاع حامي الدين إلى فاتح أكتوبر      الثلاثاء المقبل موعد الجلسة السابعة من مسلسل متابعة حامي الدين في ملف محسوم قبل ربع قرن      جلالة الملك يشيد بتأسيس “مؤسسة الخطيب للفكر والدراسات” ويصف المبادرة بـ”المحمودة والبناءة”      الصمدي: 2 مليار درهم تم تخصيصها هذه السنة لمِنح الطلبة      400 مليون درهم قيمة الاستثمار في الماء الصالح للشرب بمدينة فاس      العمراني: التفاعل الداخلي الذي يعرفه “البيجيدي” مع معطيات المرحلة مؤشر على حيويته التنظيمية      شبيبة “المصباح” تندد بحملات التشهير التي تستهدف الصحافيين المعروضة قضاياهم على القضاء      شبيبة “البيجيدي” تحذر من استمرار بعض الجهات المدعومة بملحقاتها الحزبية وبأذرعها الإعلامية في تبخيس العمل السياسي      شبيبة “البيجيدي”: بعض مكونات الحكومة تستغل حاجة الفقراء بشكل بشع استعدادا لانتخابات 2021     
أخر تحديث : الأربعاء 13 فبراير 2019 - 11:40 صباحًا

شبيبة “المصباح”: واثقون أن القضاء قادر على تصحيح مسار قضية حامي الدين

جددت شبيبة العدالة والتنمية تضامنها مع عبد العلي حامي الدين، القيادي بحزب العدالة والتنمية، وكل المتابعين على خلفية قضايا سياسية.

وعبرت اللجنة المركزية لشبيبة “المصباح” المنعقدة نهاية الأسبوع الماضي، في بيان لها، عن ثقتها في أن القضاء المغربي قادر على تصحيح مسار هذه القضايا وإرجاع الأمور إلى نصابها بما يقوي المؤسسة القضائية، ويحفظ الأمن القضائي في بلادنا ويقوي اللحمة والتوافق الوطني في مواجهة مختلف التحديات.

وارتباطا بهذا الموضوع فقد عرفت جلسة المحاكمة الثانية بمحكمة الاستئناف بفاس، يوم أمس الثلاثاء 12 فبراير، تطورات مثيرة، حيث انسحب اثنان من أبرز دفاع “أيت الجيد”، وهما المحاميان علي حضروني وعبد الرفيع عبد الرزاق، مقابل انضمام عدد من المحامين بمختلف هيئات المحامين بالمغرب لهيئة دفاع عبد العلي حامي الدين.

وفي سياق متصل، وحدت إعادة فتح ملف “أيت الجيد” الذي قال فيه القضاء كلمته قبل 25 سنة وحاز حكمه قوة الشيء المقضي به، قوى سياسية ومدنية من مختلف التيارات، حيث أجمع هؤلاء على اعتبار متابعة حامي الدين سياسية تهدف إلى النيل من مواقفه وإحراج حزب العدالة والتنمية.

جدير ذكره أن محكمة الاستئناف بفاس قررت تأجيل الجلسة إلى يوم 19 مارس القادم، بناء على ملتمس دفاع المطالب بالحق المدني والنيابة العامة ودفاع عبد العلي حامي الدين.

أوسمة :