أخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 2:43 مساءً

أمكراز: شبيبة “البيجيدي” متشبثة بروح ومضامين خطاب 9 مارس التاريخي

أكد الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، محمد أمكراز، تشبث الشبيبة بروح ومضامين خطاب 9 مارس التاريخي، الذي حلت أمس السبت ذكراه الثامنة، معتبرا أنه شكل جوابا ملكيا متفاعلا بإيجابية مع حركية الشعب المغربي وتطلعاته لتدشين مرحلة سياسية جديدة في تاريخ المغرب.

وشدد أمكراز، في كلمة له، مساء أمس السبت خلال انعقاد المكتب الوطني لشبيبة “المصباح” على أن تبني دستور المملكة للخيار الديمقراطي كثابت من ثوابت الأمة التي لا رجعة فيها، يقتضي أن يتجند جميع الفاعلين من أجل الوفاء بالتزاماته ومتطلباته”.

واعتبر الكاتب الوطني، أن “أي محاولة للنكوص أو التراجع أو الالتفاف على هذا الاختيار الوطني، سيشكل انقلابا سياسيا على الميثاق الذي أسس له خطاب 9 مارس، وأكده دستور 2011، وسيخلف نتائج سلبية أقلها اهتزاز ثقة الشعب في البلاد ومؤسساتها”.

وفي هذا السياق، نبّه أعضاء المكتب الوطني إلى وجوب احترام الحدود التي يرسمها الدستور والقانون لمختلف المؤسسات والسلط مع ضرورة تجنب التدخل في صلاحيات كل طرف.

وأوضح أعضاء مكتب “شبيبة المصباح” أن دستور المملكة، منح للمؤسسات الدستورية مهاما وصلاحيات أخرى متعلقة بحماية الحقوق والحريات والحكامة الجيدة والتنمية البشرية والمستدامة والديمقراطية التشاركية، على أساس أن تقوم بها في نطاق الحرص التام على مبادئ احترام القانون والحياد والشفافية والنزاهة والمصلحة العامة.

إلى ذلك، توقف أعضاء المكتب الوطني، حسب بلاغ صادر عن اجتماعه، عند الأجواء الإيجابية التي مرت فيها الدورة العادية للجنة المركزية، مبرزين أنها “اتسمت بنقاش بناء أبان عن الوعي الكبير لأبناء شبيبة العدالة والتنمية بدقة المرحلة التي تمر منها بلادنا”.

كما أشاد المكتب الوطني بحركية الهيئات المجالية للشبيبة جهويا وإقليميا ومحليا، داعيا إياها إلى مزيد من التعبئة وتجديد العزم والهمم من أجل إنجاح المحطات النضالية للشبيبة، والإبداع في آليات التأطير والتواصل مع الشباب المغربي، والمبادرة لطرح قضاياه وتطلعاته.

أوسمة :