مستجدات
الحملة الوطنية الـ15.. شبيبة “مصباح” طنجة أصيلة تستضيف العثماني في لقاء تواصلي      “الإعلام الرقمي في مواجهة التبخيس السياسي” عنوان ندوة نظمتها شبيبة “مصباح” مولاي رشيد سيدي عثمان      الحملة الوطنية الـ15.. شبيبة العدالة والتنمية بعين الشق للبرلمان تنظم زيارة للبرلمان      الحملة الوطنية الـ15.. تيزنيت: خيمة تواصلية لشبيبة العدالة والتنمية      حامي الدين بمعنويات مرتفعة خلال الجلسة الرابعة لإعادة متابعته      فاس.. تأجيل البت في قضية حامي الدين إلى يونيو المقبل      بوكمازي: المدخل السياسي أساسي لمعالجة اتساع الطلب الاجتماعي      غدا الثلاثاء..جلسة رابعة للبت في ملف حامي الدين      العسري: حملات تبخيس السياسة تخدم أجندات خاصة ليست بالضرورة في مصلحة الشعب      طويل يكشف لـjjd.ma جديد الجامعة التربوية الوطنية لشبيبة “المصباح” في دورتها لهذه السنة     
أخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 2:58 مساءً

شبيبة “المصباح” تحذر من تغليب المقاربة الأمنية في التعامل مع الاحتجاجات السلمية لـ”الأساتذة المتعاقدين”

 

اعتبر المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أن حل ملف “الأساتذة المتعاقدين” يكمن “في تفعيل وتكريس آليات الحوار بين الوزارة الوصية وممثلي المتعاقدين”، مؤكدا أن “تغليب المقاربة الأمنية في التعامل مع الاحتجاجات السلمية لا يمكن إلا أن يشحن الأجواء العامة في البلاد، ويساهم في خلق ظروف عدم الثقة بين المجتمع ومؤسسات الدولة”.

جاء ذلك، في بلاغ أصدره المكتب عقب اجتماعه العادي أمس السبت بالرباط، برئاسة الكاتب الوطني محمد أمكراز، حيث دعا جميع الأطراف إلى التحلي بروح المسؤولية في تدبير هذا الملف حرصا على المصلحة الفضلى للتلاميذ.

كما نوّه المكتب الوطني، بتكليف رئيس الحكومة، لوزير التربية الوطنية، بفتح حوار مع الأطراف المعنية بملف الأساتذة المتعاقدين، معربا عن أمله في أن تكون خطوات الحوار مدخلا لتمتيع هؤلاء الأطر بجميع الحقوق والضمانات الممنوحة لموظفي القطاع.

وأفاد البلاغ، أن المكتب الوطني، لشبيبة العدالة والتنمية، “ناقش باستفاضة المسيرات والاعتصامات الاحتجاجية التي نظمها الأساتذة المتعاقدون، وما رافق ذلك من تدخلات أمنية عنيفة في بعض المحطات، في تجاوز للمبادئ الأساسية لاستخدام القوة من قبل رجال الأمن، بالخصوص مبدأ التناسب والتوازن بين متطلبات حفظ الأمن والنظام العامين واحترام حقوق الإنسان”.

وفي سياق متصل، شدد المكتب الوطنية لشبيبة “المصباح” على “وجوب الاستناد إلى مرجعيات واضحة في اعتماد القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والمرتكزة على الدستور وخطب جلالة الملك والرؤية الاستراتيجية التي أعدها المجلس الأعلى للتربية والتكوين”.

أوسمة :