أخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 5:40 مساءً

شبيبة “البيجيدي” تنبه لخطورة تمادي بعض الجهات في تبخيس العمل السياسي

نبّه المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، إلى “خطورة تمادي بعض الجهات المسؤولة في الاستثمار في تبخيس العمل السياسي بمختلف تمظهراته الحزبية والحكومية والبرلمانية والجماعية”،  مجددا في السياق ذاته، تضامنه مع عبد العلي حامي الدين “في وجه المتابعة التي يتأكد يوما عن يوم طابعها السياسي والكيدي المحض”.

وسجل المكتب في بلاغ له عقب اجتماعه أمس السبت بالرباط، أن آثار إفقاد المواطنين الثقة في العملية السياسية، لن تقف عند التأثير في نتائج الانتخابات المقبلة، بل ستتعداه إلى ضرب مسار الثقة في التجربة الديمقراطية ومؤسسات الدولة.

وبناء على ذلك، دعت شبيبة “المصباح”، رئيس الحكومة ووزراء الحزب إلى استفراغ الجهد أكثر في خدمة المواطنين، وتنزيل الإجراءات الكفيلة بمحاربة الريع والفساد واستغلال المناصب لمراكمة الثروات باعتبارها مفاتيح حقيقية لحل مشاكل الوطن والمواطنين.

وفي المقابل، عبر أعضاء المكتب الوطني، عن دعمهم لقرار الحكومة إعمال مزيد من الإجراءات والتدابير لضمان حماية أكبر للفئات الاجتماعية، في ظل استمرار بعض الشركات المستثمرة في قطاعات اقتصادية حيوية في استغلال وضعيتها شبه الاحتكارية والريعية من أجل رفع الأسعار ومراكمة مزيد من الأرباح على حساب القدرة الشرائية للمواطنين.

وبعد أن دعا المصدر ذاته، إلى تحكيم العقل وتغليب المنطق وترجيح المصلحة العليا للوطن والمواطنين في التعاطي مع الملفات والمطالب الاجتماعية، طالب المؤسسات الوطنية ذات العلاقة، بإعمال صلاحياتها لفضح التواطؤات التي تهدر مبدأ حرية المنافسة وتضر الاقتصاد الوطني.

أوسمة :