أخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 6:48 مساءً

“محامون من أجل العدالة”: متابعة حامي الدين مس خطير بالأمن القضائي وانتهاك لقواعد المحاكمة العادلة

أكدت جمعية محامون من أجل العدالة، أن قرار متابعة عبد العلي حامي الدين، يعد “ضربا لمسار التطور الحقوقي والقضائي الإيجابي لبلادنا خلال السنوات الأخيرة”، مردفة أن إعادة متابعته تشكل “مسا خطيرا بالأمن القضائي وانتهاكا لقواعد المحاكمة العادلة”.

وأضافت الجمعية، في بيانها الختامي لأشغال جمعها العام الوطني الثالث، السبت الماضي، أن قضية حامي الدين “استنفذت جميع مراحل التقاضي واكتسبت الأحكام الصادرة فيها قوة الشيء المقضي به”، مشيرة إلى أن إعادة متابعته في هذا الملف “لا يخفف من وطأته إلا ثقة الجمع العام لجمعية ”محامون من أجل العدالة” في قدرة القضاء على إرجاع الأمور إلى نصابها وإحقاق الحق والإنصاف في هذه القضية”.

من جهة أخرى، أشار البيان، إلى كلمة تقدم بها عبد العلي حامي الدين، في أشغال الجمع العام، شكر من خلالها الجمعية وأعضاءها، لما يقومون به من دور في مؤازرته والدفاع عنه.

أوسمة :