مستجدات
الحملة الوطنية الـ15.. شبيبة “مصباح” طنجة أصيلة تستضيف العثماني في لقاء تواصلي      “الإعلام الرقمي في مواجهة التبخيس السياسي” عنوان ندوة نظمتها شبيبة “مصباح” مولاي رشيد سيدي عثمان      الحملة الوطنية الـ15.. شبيبة العدالة والتنمية بعين الشق للبرلمان تنظم زيارة للبرلمان      الحملة الوطنية الـ15.. تيزنيت: خيمة تواصلية لشبيبة العدالة والتنمية      حامي الدين بمعنويات مرتفعة خلال الجلسة الرابعة لإعادة متابعته      فاس.. تأجيل البت في قضية حامي الدين إلى يونيو المقبل      بوكمازي: المدخل السياسي أساسي لمعالجة اتساع الطلب الاجتماعي      غدا الثلاثاء..جلسة رابعة للبت في ملف حامي الدين      العسري: حملات تبخيس السياسة تخدم أجندات خاصة ليست بالضرورة في مصلحة الشعب      طويل يكشف لـjjd.ma جديد الجامعة التربوية الوطنية لشبيبة “المصباح” في دورتها لهذه السنة     
أخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 1:32 مساءً

العثماني: اتخذت خطوات عملية للنهوض بالأمازيغية في انتظار صدور القانونين التنظيميين

أكد رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، أنه حرص شخصيا على القيام بخطوات عملية للنهوض بالأمازيغية في انتظار  صدور القانونيين التنظيميين المتعلقين بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وبالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

وأوضح العثماني، في لقاء تواصلي بمقر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، حضره عميد المعهد أحمد بوكوس، وعدد من مدراء ومسؤولي المعهد، اليوم الجمعة 15 مارس الجاري، أنه أصدر منشورا جديدا خاصا باستعمال اللغتين العربية والأمازيغية في الإدارات العمومية وأنه اقترح صيغة متوافقا حولها لاستعمال اللغتين المذكورتين في المراسلات والوثائق الرسمية الإدارية.

وذكر رئيس الحكومة، بعدد من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للنهوض باللغة الأمازيغية في مقدمتها حل مشكل الأساتذة الذين يدرسون الأمازيغية واعفاءهم من تدريس مواد أخرى، وإصدار منشور لتدريس اللغة الأمازيغية في عدد من المعاهد العليا، “التي فعلا أدمجت في بعض المعاهد خلال هذه السنة الجامعية، في حين تستعد معاهد أخرى لضمان الإدماج في السنة المقبلة”.

ونوه رئيس الحكومة، بالمجهودات التي يبذلها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وبدوره في مواكبة النقاش الخاص بالأمازيغية والأوراش المرتبطة بها، وشدد على ضرورة تكثيف مثل هذه اللقاءات التواصلية، قائلا إن الحكومة “بحاجة إلى الاستفادة من خبرات أطر المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ولمواكبته النقاش حول مختلف القضايا التي يفرضها اعمال ترسيم الأمازيغية”.

أوسمة :