أخر تحديث : الجمعة 12 أبريل 2019 - 3:06 مساءً

ماء العينين تحذر من خطورة حملات التبخيس التي تستهدف العمل السياسي

أعلنت شبيبة العدالة والتنمية، عن انطلاق حملتها الوطنية في نسختها الـ15 نهاية الأسبوع المنصرم، تحت شعار “العمل السياسي بين تعزيز الإصلاح ومخاطر التبخيس”، والتي ستمتد خلال الفترة من 7 أبريل إلى 16 يونيو 2019.

وتسعى شبيبة “المصباح” من خلال هذه الحملة، إلى “التحذير من مخاطر تبخيس العمل السياسي وتسفيه دور مؤسسات الوساطة”، من خلال تنظيم ندوات ولقاءات تواصلية وأبواب مفتوحة في كل هياكل التنظيم الوطنية الجهوية الإقليمية والمحلية.

في هذا الصدد، قالت أمينة ماء العينين، النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، إن “الشعار الذي تم اختياره للحملة هو شعار موفق، باعتبار الشبيبة تنظيما سياسيا معنيا بإعادة الاعتبار للممارسة السياسية والعمل الحزبي”.

وأضافت ماء العينين في تصريح لـjjd.ma، أن “حملات التبخيس التي يتعرض لها العمل السياسي والسياسيون بشكل عام، لا يمكن أن تكون مفيدة للعملية الديمقراطية، لأن الديمقراطية بالتعريف هي السياسة والأحزاب.

ودعت النائبة البرلمانية إلى “الانتباه أن الاستهداف المنظم للحياة السياسية، أفرغها من النخب التي يمكن أن تسهم في تأطير الرأي العام وتصدر النقاش العمومي، وتوجيهه للقضايا ذات الأولوية التي يمكن أن تسهم في البناء والتراكم الايجابي”.

وأكدت المتحدثة أن “التبخيس الشامل للعمل السياسي يكرس أزمة الثقة بين المواطنين وبين مختلف مؤسسات الدولة”.

أوسمة :