أخر تحديث : الجمعة 12 أبريل 2019 - 4:35 مساءً

مومن: تبخيس العمل السياسي خطر يواجه مسار الانتقال الديمقراطي الوطني

أكد سعيد مومن مدير الحملة الوطنية لشبيبة العدالة والتنمية في نسختها الـ15، أن محاولات تبخيس العمل السياسي من أخطر الأمور التي تواجه مسار  الانتقال الديموقراطي الوطني.

أوضح مومن في تصريح لـjjd.ma، أن محاولات التبخيس تسعى بالأساس إلى عزل الفاعل السياسي والمؤسسات السياسية الديموقراطية المنتخبة عن حاضنتها الشعبية، وكذلك إلى تبخيسها ومن ثم إضعافها، مشيرا إلى أن هذا “الأمر لن يكون إلا في خدمة قوى التحكم والفئات التي تريد خلق منافذ للتدبير غير الآليات الديموقراطية المتعارف عليها، وعلى الخصوص عبر صناديق الاقتراع”.

وتابع المتحدث: “أعتقد أننا في شبيبة العدالة والتنمية معنيون بالانخراط رفقة كل القوى الحية في البلد، لمواجهة هذا السعي ولكشفه، وإعادة الاعتبار للفعل السياسي النبيل المبني بشكل أساسي على استقلال القرار الحزبي وربط حقيقي بين المسؤولية بالمحاسبة”.

وكانت شبيبة العدالة والتنمية، قد أعلنت عن انطلاق حملتها الوطنية في نسختها الـ15 نهاية الأسبوع المنصرم، تحت شعار “العمل السياسي بين تعزيز الإصلاح ومخاطر التبخيس”، والتي ستمتد خلال الفترة من 7 أبريل إلى 16 يونيو 2019.

وتسعى شبيبة “المصباح” من خلال هذه الحملة، إلى “التحذير من مخاطر تبخيس العمل السياسي وتسفيه دور مؤسسات الوساطة”، من خلال تنظيم ندوات ولقاءات تواصلية وأبواب مفتوحة في كل هياكل التنظيم الوطنية الجهوية الإقليمية والمحلية.

أوسمة :