البريد الإلكتروني :

infojjd1@gmail.com

 شبيبة العدالة والتنمية بطنجة تطوان الحسيمة تطالب بتصفية قضايا المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الاجتماعية بالحسيمة

شبيبة العدالة والتنمية بطنجة تطوان الحسيمة تطالب بتصفية قضايا المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الاجتماعية بالحسيمة

 

 

جددت شبيبة العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، مطالبتها بتصفية قضايا المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الاجتماعية بإقليم الحسيمة، وإسناد الجهد التنموي الذي يعرفه الإقليم بطي نهائي لملف المعتقلين في إطار مقاربة شاملة تعالج كل آثار الحراك.

ودعا المجلس الجهوي، المنعقد يوم الأحد 28 فبراير 2021 بمدينة طنجة، تحت شعار “مشاركة الشباب أساس الديموقراطية والعدالة المجالية”، في بلاغ له، إلى “ضرورة تدارك الخصاص التنموي الكبير الذي يعرفه العالم القروي بجهة طنجة تطوان الحسيمة عبر برامج مندمجة في مجالات البنيات التحتية والرعاية الصحية والتعليم اللائق وفرص الشغل والخدمات الأساسية”.

كما طالب المجلس، بعدم اختزال إشكالات هذا المجال في قضية القنب الهندي التي يجب أن تعالج عبر نقاش متأن يستحضر مجمل النتائج الاجتماعية والتربوية والبيئية دون الاقتصار على الجانب الاقتصادي والجبائي فقط و بعيدا عن حسابات العائد الانتخابي الآني.

وعبر المجلس، عن تفهمه لدوافع المطالب الاجتماعية والاقتصادية التي يعبر عنها الشباب في عدد من أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة، وخصوصا إقليم المضيق الفنيدق الذي تكشف المؤشرات الصادرة عن مؤسسات رسمية مدى هشاشة نسيجه الاقتصادي وعجزه عن خلق فرص الشغل الكريم، مثمنا في الآن ذاته المسار التشاركي لإيجاد الحلول العاجلة بعيدا عن المقاربة الأمنية التي أثبتت التجربة القريبة نتائجها العكسية.

وبخصوص قضية الصحراء المغربية، أشاد المجلس بالتطورات الكبرى التي تعرفها القضية الوطنية بقيادة جلالة الملك نصره الله، والتي تتجه بعزم صوب ترسيخ الوحدة الترابية للمملكة وإقبار كل المشاريع الوهمية.

من جهة أخرى، عبر المجلس عن استغرابه لمساعي تحجيم وجود الشباب في البرلمان وذلك عبر مشاريع ومقترحات تزيد من تمييع الفعل الانتخابي وإفقاده مدلولاته، في الوقت الذي يستلزم فيه تنامي الفعل الاحتجاجي لهذه الفئة تعزيز مداخل إدماجها بالنسق المؤسساتي الوطني.

كما ثمن المجلس، الحس النضالي العالي الذي عبر عنه مناضلات ومناضلي شبيبة العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، ومشاركتهم الفاعلة في الجهد التوعوي والتطوعي للحد من آثار جائحة كورونا، عبر عشرات النشاطات والفعاليات بمختلف أقاليم الجهة.

هذا، ويشار، أن المجلس الجهوي عرف حضور أعضاء الكتابة الجهوية للشبيبة ومسؤولي الهيئات المجالية بمختلف أقاليم الجهة. كما عرفت الجلسة الإفتتاحية مشاركة كل من الكاتب الوطني للشبيبة الأخ محمد أمكراز، والكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية الأخ نبيل الشليح.