البريد الإلكتروني :

infojjd1@gmail.com

 العلوي: على الشباب مواجهة النكوص والظاهرة الانسحابية وقتل الجدوى من الإصلاح من الداخل

العلوي: على الشباب مواجهة النكوص والظاهرة الانسحابية وقتل الجدوى من الإصلاح من الداخل

أكد مصطفى العلوي، رئيس منظمة التجديد الطلابي، أن شبيبة حزب العدالة والتنمية، مطروح عليها، وعلى المنظمات الشبابية، تحديات عدة، في ظل خطابات اليأس التي يحاول البعض نشرها بين هذه الفئة.

وشدد العلوي في كلمة له خلال الجلسة العامة للمؤتمر الوطني لشبيبة “المصباح”، السبت 17 شتنبر 2022 ببوزنيقة، أن معالجة هذه الثقافة أصبحت ضرورة ملحة، لأجل تجاوز التنظير للنكوص والظاهرة الانسحابية وموت المعنى، وقتل الجدوى في الإصلاح السياسي والمشاركة الإيجابية، وإمكانية التغيير من داخل المؤسسات.
وأضاف العلوي، يجب على الشباب الاستمرار في النضال، فهو، وفق المتحدث ذاته، الرأسمال الحقيقي الذي نملكه كشباب لمواجهة الفرص التي تفوتها الحكومة القائمة عن الشباب وقضاياهم، وخاصة على مستوى تعليم وتشغيل الشباب.
ودعا المسؤول الطلابي مناضلي الشبيبة إلى الاستثمار في عناصر القوة التي تتوفر عليها، والأساسي منه الذي نتميز به، يقول العلوي، هو الديمقراطية الداخلية، لأن من يريد للوطن أن يكون ديمقراطيا، عليه أن يتمثل قيم الديمقراطية في ذاته التنظيمية.
وتابع، وللشبيبة أيضا عنصر هام، وهو وجود قدر مقبول من الاستقامة، والتي من مفرداتها الصدق والأمانة والعدل، داعيا إلى استثمار هذه القيم لتجاوز التحديات القائمة، بكثير من العمل والجد والجهد، خاصة وأن هناك جهات تريد إلهاء الشباب بأمور وأشياء ليست من أولوياتهم وليست في مصلحتهم.