أخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2015 - 12:51 مساءً

حضور و مشاركة متميزة لمغاربة الخارج بالملتقى الوطني

أشاد محمد تافراوتي، نائب الكاتب المحلي لمحلية حزب العدالة والتنمية بباريس والضواحي بالاهتمام الذي توليه شبيبة وحزب العدالة والتنمية لمغاربة الخارج، حيث أكد في تصريح للموقع بأن الشبيبة حرصت منذ سنوات على مشاركة ممثلين عن مغاربة الخارج في ملتقياتها الوطنية، حيث بلغ الوفد المشارك في أطوار الملتقى الحادي عشر بمراكش، حسب نفس المتحدث إلى 7 أفراد يمثلون كل من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا ورومانيا والدانمارك.
لكنه أوصى في نفس الوقت بضرورة تطوير مشاركة ممثلي مغاربة المهجر في الملتقيات السنوية للشبيبة مستقبلا وعدم حصرها فقط في الحضور. واقترح في هذا الصدد أن يتم إشراكهم في مختلف المراحل واللجان التنظيمية بالملتقى وكذا برمجة محاور وحلقيات تتناول بالمناقشة والتحليل قضايا مرتبطة بملف الجالية المغربية بالخارج.
وفي سياق آخر، كشف تافراوتي عن نجاح العدالة والتنمية منذ سنة 2013 في إنشاء فروع له في عدد من دول المهجر، خاصة بأوروبا، بعد أن كان يشتغل في السابق في إطار جمعيات مدنية بتلك الدول. وأكد بأن حزب وشبيبة المصباح يركزون في اشتغالهم بدول المهجر على تعريف أبناء الجالية بوجود فروع للحزب بالخرج وكذا على التأطير السياسي للجالية للرفع من درجة وعي وانخراط أبناء الجالية في مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تهمهم.

أوسمة :