البريد الإلكتروني :

infojjd1@gmail.com

 ينجا: الشعب المغربي مجمع بكل أطيافه على قضية الوحدة الترابية للمملكة

ينجا: الشعب المغربي مجمع بكل أطيافه على قضية الوحدة الترابية للمملكة

 

قال الخطاط ينجا رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، إن الشعب المغربي مجمع بكل أطيافه على قضية الوحدة الترابية للمملكة.

وأضاف ينجا، خلال مشاركته في الجلسة الافتتاحية للندوة التي نظمها المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية بمقر الغرفة الفلاحية بجهة الداخلة وادي الذهب، بمدينة الداخلة مساء يوم السبت 5 دجنبر الجاري، في موضوع: ’’المغرب الكبير بين جهود الوحدة والتنمية ومخاطر التجزئة’’، أن المغرب واعٍ بشكل كامل بأن الحل الحقيقي في الصحراء المغربية يكمن في الأوراش الكبرى التي فتحها في مناطقه الجنوبية وهي أوراش التنمية والإصلاح الديمقراطي، واعتماد الجهوية المتقدمة، وعن طريق مقترح الحكم الذاتي كسبيل لتطوير المنطقة وتحقيق رخاء اقتصادي واجتماعي بها.

وأوضح المتحدث، أن المغرب يعتبر الجهوية المتقدمة تجسيدا لإرادة صادقة لتنزيل مقترح الحكم الذاتي وإظهار نيته الصادقة لحل مشكل النزاع المفتعل، مبينا أن الاستراتيجية المغربية واضحة حيث أعطى جلالة الملك محمد السادس أهمية كبيرة لتنمية الأقاليم الجنوبية، وهو ما جعلها تنعم بتنمية كبيرة يلاحظها كل من زارها اليوم.

وأشار ينجا إلى أن لمعبر الكركرات دورا مهما في توطيد العلاقة بين المغرب ودول جنوب الصحراء اقتصاديا، مضيفا أنه معبر سيادي بالنسبة للمغرب الذي من حقه أن يبسط سيادته على كامل التراب الوطني وهو ما جعل خصوم الوحدة الترابية يأخذون من هذه الإرهاصات سببا لتوقيف حركة المرور والمواطنين.

وأكد رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، أنه لا يمكن اليوم مقارنة المدن التي تقع في الأقاليم الجنوبية بمثيلتها في الدول المجاورة، مضيفا أن مدن مثل الداخلة والعيون والسمارة وبوجدور هي مدن متطورة تتوفر على بنية تحتية قوية وأساسية.

وأبرز أن كل هذا التطور بفضل الاستراتيجية التنموية التي أطلقها جلالة الملك، والتي تم من خلالها تخصيص ملايير الدراهم لإنجاز مشاريع مهيكلة كبرى ستساهم في تطوير المنطقة بشكل غير مسبوق من طرق وشبكة كهرباء وميناء وغيرها وجعلها نماذج بالنسبة للكثير من مدن أفريقيا تستلهم منها النموذج التنموي.