البريد الإلكتروني :

infojjd1@gmail.com

 الشبيبة ترفض اللجوء للحلول الأمنية في التعامل مع الاحتجاجات السليمة للأساتذة

الشبيبة ترفض اللجوء للحلول الأمنية في التعامل مع الاحتجاجات السليمة للأساتذة

 

 

عبرت شبيبة العدالة والتنمية عن رفضها اللجوء للحلول الأمنية في التعامل مع الاحتجاجات السليمة للأساتذة، وكذا بعض السلوكات الغريبة في التعامل مع المحتجين من قبيل إخراجهم ليلا من المؤسسات الفندقية بدون موجب حق ولا قانون؛

ودعا المكتب الوطني للشبيبة، في بيان أصدره عقب انعقاد لقائه العادي يوم 19 مارس 2021، برئاسة نائب الكاتب الوطني سعد حازم، الجميع إلى احترام المقتضيات القانونية المنظمة لحرية التجمهر، مؤكدا على أهمية تغليب لغة التواصل والحوار في التعامل مع مطالب المتظاهرين.

واعتبر المكتب، أن الحل الأسلم والأنسب للتعامل مع المطالب المحتجين هو سلوك مسار الحوار والتفاوض الجاد والمسؤول بين السلطات العمومية من جهة والنقابات العمالية وممثلي الأساتذة من جهة أخرى من أجل الوصول إلى حلول قادرة على ضمان أكبر درجات الاستقرار المهني والنفسي باعتباره شرطا أساسيا لتحقيق الأهداف التربوية والتعليمية والاجتماعية المرجوة من عملية التوظيف المكثف للأساتذة في التعليم العمومي.

وأشار البيان، أن نقاش أعضاء المكتب الوطني، انصب حول التدخلات الأمنية غير المبررة لتفريق الأشكال الاحتجاجية التي نظمها الأساتذة، وما رافق تلك التدخلات من تجاوزات تمس بحقوقهم الدستورية في التجول والإقامة والتعبير والتواصل مع الإعلام، بالإضافة إلى ما تم توثيقه من تورط أشخاص مدنيين على مرأى من رجال الأمن في الاعتداء على المتظاهرين بالضرب والذي خلف عددا من الجرحى في صفوف المحتجين إناثا وذكورا.

كما ثمن المكتب الوطني في هذا الإطار فتح السلطات العمومية المختصة التحقيق فيما تم توثيقه من تجاوزات مست حرية التظاهر، مذكرا بأن القانون الذي يعلو على غيره نظم حق التظاهر بمقتضيات يتعين على الجميع احترامها.