البريد الإلكتروني :

infojjd1@gmail.com

 حازم يكشف مجريات الاجتماع المطول للمكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية

حازم يكشف مجريات الاجتماع المطول للمكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية

 

عقد المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية اجتماعا مطولا يومي السبت والأحد الماضيين، بمدينة مراكش، برئاسة الأخ محمد أمكراز الكاتب الوطني للشبيبة.

في هذا الصدد، قال الأخ سعد حازم، نائب الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، إن “اللقاء عرف كالعادة نقاشا سياسيا مستفيضا، بناء على أرضية تقدم بها الكاتب الوطني، حيث تم التطرق لمختلف مستجدات الساحة السياسية والشبابية، وتم التوقف أساسا عند موضوع الانتخابات ارتباطا بمشاريع القوانين الانتخابية التي صادق عليها المجلس الحكومي والمجلس الوزاري، وكذا عند مساهمة شبيبة العدالة والتنمية باعتبارها منظمة حزبية مناضلة في هذا الإطار”.

وأكدت مختلف تدخلات أعضاء المكتب الوطني، بحسب المتحدث، أن “الإعداد للانتخابات المقبلة يجب أن يندرج في إطار تعزيز المسار الديمقراطي لبلادنا، وأن تشكل مقتضيات القوانين الانتخابية ضمانات حقيقية لتنظيم انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، وقادرة على أن تعكس الإرادة الحقيقية للمغاربة، وتشكل أساس متينا لمشروعية التمثيل الديمقراطي، وألا تشكل ردة في هذا المجال”، مشددين على ضرورة “الدفع خلال هذه الاستحقاقات في اتجاه تعزيز آليات المشاركة السياسية للشباب ترشيحا وتصويتا، والحرص على ترصيد التراكمات الإيجابية التي حققتها بلادنا في هذا الإطار”.

وأضاف حازم “أن اجتماع المكتب الوطني خصص حيزا مهما لموضوع الإعداد لعقد الدورة العادية للجنة المركزية، التي ستنعقد خلال شهر مارس المقبل، حيث تمت مناقشة مختلف الأوراق التي سيقدمها المكتب الوطني خلال هذه الدورة، وأنه تم التوقف عند موضوع الحملة الوطنية السابعة عشرة التي ستنظمها الشبيبة على غرار السنوات السابقة، حيث اقتُرح لها موضوع “المساهمة في تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية””.

وكان الاجتماع مناسبة لطرح القضايا التنظيمية للشبيبة بشكل مفصل من خلال تقديم ومناقشة عرضين، الأول حول الوضعية التنظيمية لفروع الشبيبة والثاني حول تطور برنامج رقمنة العضوية، حيث تم اتخاذ القرارات المناسبة في هذا المجال، بالإضافة إلى عرض والمصادقة على ورقة السياسة الإعلامية، ومناقشة أدوار وتحديات إعلام الشبيبة في هذه المرحلة، كما صادق المكتب الوطني على لائحة الأعضاء الجدد الملحقين باللجنة المركزية للتربية والتكوين من أجل دعمها وتعزيزها بطاقات شبابية إضافية.

كما كان اللقاء فرصة لمتابعة تنزيل البرنامج التواصلي والترافعي والتكويني الذي سطرته شبيبة العدالة والتنمية للدفاع عن قضايا الوطن وعلى رأسها قضية الصحراء المغربية، ومناسبة لإحاطة أعضاء المكتب الوطني بمخرجات اللقاء الذي جرى مع وزارة الخارجية في شخص السيدة مديرة الدبلوماسية العامة والفاعلين غير الحكوميين حول سبل التعاون والتنسيق بين الشبيبة والوزارة بخصوص تفعيل الدبلوماسية الشبابية الموازية في الدفاع عن القضايا الوطنية.