البريد الإلكتروني :

infojjd1@gmail.com

 الخطيب: تحية المرابطين في القدس لإخوانهم المغاربة الذين ارتبط اسمهم منذ مئات السنين بالمسجد الأقصى

الخطيب: تحية المرابطين في القدس لإخوانهم المغاربة الذين ارتبط اسمهم منذ مئات السنين بالمسجد الأقصى

 

حيا كمال الخطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني، قائلا: “تحية المرابطين في القدس والمسجد الأقصى لإخوانهم (المغاربة) الذين ارتبط اسمهم منذ مئات السنين بالمسجد الأقصى المبارك”.

وأضاف الخطيب، في كلمة له خلال ’’مهرجان مغاربة مع الأقصى’’، الذي نظمه المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، عبر تقنية التناظر عن بعد، مساء يوم الخميس 13 ماي الجاري، “تحية لأحفادهم الذين نرى مقدار صدقهم وحبهم وعشقهم، للمساهمة في أن يأتي اليوم الذي يكون فيه الخلاص للمسجد الأقصى المبارك من الاحتلال الإسرائيلي الغاشم”.

وأكد الخطيب، أن “المسجد الأقصى المبارك هو قبلة المسلمين كلهم، ومسرى نبيهم صلى الله عليه وسلم، وليس مسجد الفلسطينيين والعرب، بل هو قبلة 1700 مليون مسلم، وهو شقيق المسجد الحرام والمسجد النبوي، وإلى ثلاثتهم تشد الرحال. والقدس شقيقة مكة المكرمة والمدينة المنورة”.

وتابع: “هذا المثلث المبارك، الذي (نؤكد) من خلاله أننا أمة مترابطة إن شاء الله، حتى وإن ضعفت، يقينا ستعود وتقوى، لترد بذلك على كل الذين يظنون أن الأمة قد شيعت إلى مثواها الأخير، وأن المسمار الأخير قد ضرب في نعشها”.

“نطمئنكم”، يردف الخطيب، “إن الذي يجري ليس أبدا شارة ضعف وإنما شارة قوة، نحن من هذا الواقع كما تلك النبتة تجعل هذا التراب يتشقق، بل لعلها في ظروف تجعل الصخر ينفلق فيخرج منها ذلك اللون الأخطر، لعل من بعد قليل يخرج منه ذلك الزهر الجميل”.

وأضاف: “أسأل الله أن يكتب لكم في شبيبة العدالة والتنمية، وفي المغرب الشقيق، شرف المساهمة في طرد المحتل الصهيوني من الأقصى المبارك والقدس الشريف، وأن يكتب لنا ولكم عما قريب صلاة في المسجد الأقصى المبارك”.